Travel information: COVID-19, See more details

ترحيبٌ حارٌّ في الصين

ترحيبٌ حارٌّ في الصين

منذ سنوات قليلة، نادرًا ما كان يتوافد أيّ زوّار من الصين إلى الإمارات العربية المتحدة. لكن عام 2017 شهد احتلال عدد السوّاح الصينيين المرتبة الأولى في أبوظبي والمرتبة الخامسة في دبي؛ ومذّاك، تتزايد أعدادهم سنوياً بنسبة تزيد عن 50%.

السبب الأول والرئيس الذي يدفع بالمسافرين الصينيين إلى اختيار الإمارات العربية المتحدة هو كونها محطّةً رائعة عند سفرهم ذهاباً إلى أوروبا أو أفريقيا أو إياباً منهما. فيكفي التوقّف لمحطة قصيرة في دبي، ثم استقلال طائرة تحملهم إلى وجهتهم على جناح السرعة. وها هم يضيفون وجهةً جديدةً إلى قائمة أمنياتهم وكذلك إلى حساباتهم على شبكة التواصل الاجتماعي ‎WeChat‏! فما من شيء يُكسِبُهم إعجاب الأهل والأصدقاء أكثر من صورة سيلفي في برج خليفة أو أمام النافورة.

كما تستقطب الثقافة الكثير من المسافرين الصينيين. وقد نما الوعي بمناطق مثل منطقة بُر دبي، والتي تضمّ معالم مثل حيّ الفَهِيدي التاريخي، ومتحف دبي. من جهة ثانية، تتزايد شعبية أبوظبي بين الراغبين في زيارة متحف اللوفر وجامع الشيخ زايد الكبير، حيث يختار الكثير من الزوّار قضاء يوم واحد على الأقل في العاصمة لاكتشاف هذه المعالم الشهيرة.

نتيجةً لذلك، هناك حاجة متزايدة إلى خيارات الفنادق في الإمارات العربية المتحدة لتلبية احتياجات السياح الصينيين. وبصفة شخصية، عندما أختار فندقًا للإقامة في دبي، فإني أبحث عن شهادة فنادق الصينيين المفضلة من موقع ‎Ctrip‏ الإلكتروني، وهو موقع السفر الأول في الصين. فهو المؤشر الأفضل لما إذا كان الفندق قادرًا على تلبية احتياجاتي واحتياجات رفاقي المسافرين.

لحسن الحظ، هناك بعض من الفنادق المذهلة التي تحمل هذه الشهادة في دبي، وهناك فندق من بينها يناسب كل رحلة مهما كانت احتياجاتها. عندما أرغب في التنعّم بكل ما تقدّمه الفنادق الفاخرة، فإنني أحجز غرفةً لي في بالاس وسط المدينة، وهو منتجعٌ مَلَكيٌّ، للاستمتاع بقضاء أيامٍ هادئة مستلقياً بجوار المسبح أو في ذي سبا أو تناول الطعام في واحدٍ من مطاعمه العديدة والتي تمتاز بإطلالاتها على كلٍ من نافورة دبي وبرج خليفة.

أنا أحبّ التسوّق، لذا فإن إحدى أولوياتي عند السفر إلى دبي الإقامة بجوار دبي مول. فكونه أكبر مركز تسوّق في العالم، يعني توافر جميع العلامات التجارية المفضلة لديّ تحت سقفٍ واحد، فضلاً عن بعضٍ من أروع خيارات المطبخ الصيني بأسعارٍ معقولة جدًا. عندما أرغب في الإقامة بجوار المول، فإنني أحجز غرفةً لي إما في العنوان دبي مول أو في العنوان بوليفارد.

بالطبع، أحيانًا أفضّل أن أكون في الجهة المقابلة تمامًا من المدينة، وأن أتمكن من الوصول إلى كل ما يقدّمه مرسى دبي المفعم بالحيوية من مرافق للتسوّق، وتناول الطعام، والحياة الليلية. عندها يقع خياري على العنوان مرسى دبي.

تبذل جميع منشآت مجموعة إعمار للضيافة هذه قصارى جهدها من أجل تلبية احتياجات نزلائها الصينيين. حيث يتوفّر بها موظفون ناطقون بالمندرينية، ولافتات تعليمات باللغة الصينية، ممّا يرفع حواجز التواصل التي أواجهها. وهو أمرٌ يشكّل فرقاً كبيراً إذ يضمن لي الاستمتاع بإقامتي، ويساعد على جعل الفندق يبدو منزلاً ثانياً لي في أثناء تنقّلاتي.

من جهةٍ ثانية، تقدّم جميع هذه المنشآت صفحات وقائع باللغة الصينية لمساعدة النزلاء على التآلف مع المكان فور وصولهم.

كما إن لديهم خيارات فطور صينية، بدايةً من الكعكات المطهوّة بالبخار، وصولاً إلى الكونغي والوونتون، حتى نحافظ على تقاليد ثقافتنا في أثناء سفرنا. هذه الأمور الصغيرة هي التي تساعدنا على فهم سبب تفضيل المسافرين الصينيين لهذه المنشآت، وسبب حصولها على تصنيفاتٍ تفوق المتوسط من طرف النزلاء. تكمن الجودة في التفاصيل، وهذا ما يدفع النزلاء الصينيين إلى العودة مرارًا وتكرارًا.

كي وانغ، خبيرة سفر صينية

Share This

Select Hotel
Check-in / Checkout
Guests
Number of Rooms
01
Code
Restaurant
Date
Time
Number of Guests
02