عبقٌ من الحياة

يُعدّ فندق العلمين ملاذاً تاريخياً رائعاً يقع على شواطئ ساحل مصر الشمالي الخلابة. وهو مُتنفَّسٌ للهواء العليل لكل من يبحثون عن تدليل أنفسهم، والاسترخاء، وتجديد نشاطهم. بُنِيَ فندق العلمين على شواطئ البحر المتوسط، ويُعَدّ ملاذاً أنيقاً زاخراً بالإرث العريق. لطالما استضاف الفندق، منذ الستينيات، ذوي المقام الرفيع من الأثرياء والمشاهير. يُطِلّ فندق العلمين على خليج سيدي عبد الرحمن البديع في مصر، حيث يتربّع على امتداد الساحل المنعزل، وعلى قاب قوسين من مشروع مراسي الرائع.

أما اليوم، فقد أصبح فندق العلمين مقصداً للطبقة الراقية؛ والمكان المثالي لدائمي النشاط وكثيري المشاغل لأخذ قسطٍ من الراحة والاسترخاء. فندق العلمين جوهرةٌ خفية تغمرها الشمس وتزخر بالهدوء والعزلة، والمياه المتلألئة، كما يمتاز بشاطئٍ خاصٍ من الرمال الناعمة، بالإضافة إلى شواطئ ساحل مصر الشمالي النابضة بالحياة الواقعة على بُعد خطوات. يقع الفندق على بُعد 40 دقيقةً تقريباً من مطار العلمين الدولي (DBB)، و90 دقيقةً من مطار برج العرب في الاسكندرية (HBE)، وثلاث ساعاتٍ ونصف من مطار القاهرة الدولي (CAI).

زيارة الموقع الإلكتروني

لمحة سريعة

الأخبار والمستجدات

تابعنا

بادر بالحجز الآن 
حدد الفندق
تسجيل الوصول / تسجيل المغادرة
النزلاء
عدد الغرف
01
المطعم
التاريخ
الوقت
عدد النزلاء
02